Return to site

إعادة تعريف العلاقة بين المتاجر التقليدية والمنصات الإلكترونية

· البيع بالتجزئة,البيع متعدد القنوات,التجارة الإلكترونية

لم يعد البيع بالتجزئة كما كان عليه من قبل فمن المتاجر التقليدية إلى الهواتف الذكية، والمتاجر الإلكترونية على شبكة الإنترنت، والتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والكثير غير ذلك. فقد أدى ظهور الإنترنت، وتقنيات الهواتف المحمولة، والتشويش الرقمي إلى تغيير أعمال تجارة البيع بالتجزئة، فضلًا عن، تنفيذ دعائم مزيج البيع بالتجزئة وسلوك المتسوقين.

إن امتلاك المتاجر التقليدية له امتيازاته الخاصة به، في حين أنه يشكل وسيلة مباشرة للأشخاص الذين يميلون لتجربة "التسوق بأنفسهم" أكثر من "التسوق" في حد ذاته والذي يحظى بمعوقات مرتبطة بالمكان.

وبصياغةٍ أُخرى، سوف يكون هناك أشخاص يفضلون ان يتم تسليم طلبياتهم بينما يجلسون بارتياح في منازلهم. وبالنسبة لهذا النوع من الأشخاص، يمكن أن تستثار عملية التسوق في أية لحظة وذلك من خلال إعلان منبثق أثناء تشغيل الفيديو المفضل لهم على منصة اليوتيوب ، أو ربما من خلال رسالة نصية تخبرهم عن خصم بنسبة 30% على الأحذية الرياضية المفضلة لديهم

ولن تكون تلك الرغبة المُفاجئة كافية بالنسبة لأغلب الأشخاص لإخراجهم من أسرتهم الوثيرة وأن يتوجهوا إلى موقع المتجر الفعلي. ويلعب نظام البيع المتعدد القنوات للبيع بالتجزئة دورًا رئيسيًا في الاستحواذ على هذا النوع من الجمهور وتحويل هذه الرغبة إلى مبيعات.

التحول من المتجر التقليدي إلى متجر تجارة أليكترونية

ينبغي على الشركات أن تتغير حتى تتمكن من البقاء. ولقد بدأ التغير الكبير التالي بالفعل، حيث تقوم شركات البيع بالتجزئة من كافة الأحجام بالخوض في غمار هذا الاقتصاد المتغير من خلال الانتقال من المتاجر التقليدية إلى التجارة الإلكترونية.

لماذا يتم هذا الانتقال؟

إن هناك حدًّ أقصى لعدد "من" و "أين" يمكن للمتاجر التقليدية ان تقوم بالبيع. والتي يرتبط تحديدها بالمكان. ومع ذلك، فإن هناك فوائد هائلة من القيام بالانتقال. فعلى الرغم من الاقتصاد المتغير، فإن المتاجر الفعلية لازالت تتمتع بميزة تنافسية كبيرة: حيث أنها تتصل اتصالًا مباشرًا مع عملائها، كما أنها تسمح للعملاء بالرؤية، و الإحساس، و التفاعل مع منتجاتهم وبصورة أكثر أهمية مع علاماتهم التجارية. وعلى الرغم من ذلك، فإن المتاجر التقليدية لم يعد من الممكن النظر إليها باعتبارها أماكن للبيع فقط، بل باعتبارها آداة تسويق حقيقية وأكثر الطرق كفاءة لتنفيذ و الوفاء بـ وتوصيل طلبيات التجارة الإلكترونية.

ولكن على الرغم من كون المتاجر الفعلية هي محور مفهوم العلامة التجارية بالكامل، فإن المتاجر الفعلية تقتصر على البيع للعملاء في مناطق معينة. أما بالنسبة لشركات التجارة الإلكترونية فلا توجد عليها مثل تلك القيود، حيث أن الشخص يمكنه

الشراء من أي مكان، وفي أي وقت، والتي تعمل على توسيع قاعدة عملائها وإيراداتها إلى حدٍ كبير.

كما يقوم البيع عبر الإنترنت بتوفير القدرة على توسيع نطاق أو زيادة المخزون – فعدد العناصر التي تقوم الشركة ببيعها عبر الإنترنت لا تحتاج لأن تكون محدودة بنفس الطريقة التي يتم بها تقييد المخزون المادي. ومن المؤكد أن الوباء الحالي، قد أدى لتحفيز عملية التحويل بالكامل، فمثلًا، المتاجر التي كانت تعتبر في يوم من الأيام مبنية فقط على مفاهيم البناء التقليدي، وجدناها تتكيف مع نموذج التجارة الإلكترونية. وحينما فرضت الحكومات الحظرالشامل (الإغلاق التام) فإن الأعمال التجارية التي قامت بالفعل بعملية الانتقال كانت قادرة على تحقيق عائدات ثابتة ، وفي بعض الحالات، قامت بتحقيق عائدات إضافية أيضًا. إن أي شخص لديه اتصال عبر الإنترنت سيكون قادرًا على استعراض وتصفح متجرك الأليكتروني، مما يعني تمكنك من البيع على نطاق محلي، أو قومي، أو حتى عالمي.

كيف يمكن لشركتنا مساعدتك للقيام بعملية الانتقال؟

إذا كنت مهتمًا بالبيع عبر الإنترنت واستخدام المتاجر التقليدية الخاصة بك كمراكز للتوزيع، فإن شركتنا هي الرهان الأفضل لك

أوتو شركة تقنية تمكن بائعي التجزئة من ربط متجرهم الإلكتروني مع أكثر من ٥٠ شركة شحن وتوصيل داخل وخارج المملكة من خلال بوابة موحدة، وأتمتة العمليات التشغيلية لتمكين التجار من توصيل منتجاتهم لعملائهم في أسرع وقت ممكن.

وهي في الأساس تعد صلة الارتباط المفقودة بين المبيعات عبر الإنترنت و المبيعات دون الاتصال بالإنترنت.

ومن خلال نظام دمج واحد، فإن حلول شركتنا تقوم بمساعدة تجار البيع بالتجزئة في استخدام متاجرهم التقليدية لتلبية وتسليم طلبياتهم عبر الإنترنت، والقيام بتوفير الأموال على عمليات التسليم، وتعزيز تجربة التسليم للعملاء.

وحاليًا، فإن شركتنا قد اندمجت مع أكثر من 50 شريك موثوق من شركات تسليم الطرود، والذين يقومون بتوفير خدمات التسليم و التوصيل السريع للقيام بتسليم الطلبيات في غضون أقل من ساعتين!

All Posts
×

Almost done…

We just sent you an email. Please click the link in the email to confirm your subscription!

OK